Tuesday, May 7, 2013

معبد الاقصر

معبد الاقصر





يعتبر من اكبر المعابد المصرية القديمة و هو موجود علي الضفة الشرقية لنهر النيل لمدينة الاقصر و المعروفة قديما بأسم مدينة طيبة القديمة و قد تأسست في عام 1400 ق.م في عصر الاسرة الثامنة و التاسعة عشر .

تم بناء معبد الاقصر من الحجر الرملي و يشار الي هذا الحجر الرملي بالحجر الرملي النوبي و قد استخدم هذا الحجر الرملي لبناء النصب التذكارية في صعيد مصر و كذلك في سياق اعمال الترميم.

و قد تم بناء معبد الاقصر ليكون  للاله امون رع و اسرته المكونة من موت زوجته وخونسو ابنه .


وصف المعبد :

يتكون مدخل المعبد من مسلتين الاولي موجودة حاليا و منحوت عليها اعمال الملك رمسيس التاني و الثانية و هي الاصغر موجودة الان ساحة الكونكورد في باريس .

قد قام الملك أمنحوتب الثالث ببناء هذا المعبد في مساحة كبيرة و هي حوالي اربعة افدنة حتي يستكمل ملوك اخري بناء المعبد من بعده كالملك رمسيس التاني و الملك تحتمس الثالث.

فناء الملك رمسيس الثاني :

فناء واسع يحتوي علي صفان من الاعمدة المحيطة بجوانبه الاربعة و هذه الاعمدة علي شكل نبات البردي و يوجد في اخر صف هذه الاعمدة من الجانب الشمالي الغربي ثلاثة مقاصير بناها الملك تحتمس .

و يوجد علي جدران هذا الفناء نقوش فرعونية مزخرفة بصور الملوك عند تقديم القرابين و هي الثيران المذبوحة للتقديم للاله امون .

بهو الاعمدة :

يحتوي علي صفين من الاعمدة و يكون ارتفاع كل عمود حوالي 18 متر او اكثر و تكون هذه الاعمدة علي شكل مستطيلي .

فناء أمنحوتب الثالث :

يوجد فناء أمنحوتب الثالث علي الجانب الغربي للمعبد هو فناء مكشوف يوجد به 64 عمود محيطة به من ثلاث جوانب لتكون علي شكل سيقان نبات البردي وعليها تيجان براعم نبات البردي .

قاعة الأعمدة الكبري :

صممت هذه القاعة بشكل معين كي تدخل فيها اشعة الشمس من الجانب الشمالي  لتكون اشعتها علي جدران الاعمدة لرؤية النقوش و الزخارف و الصور واهم هذه الصور صورة اله النيل و هو يقدم القرابين

لم يكن يقتصر معبد الاقصر علي ديانات العصور الفرعونية القديمة فقط و لكنه احتوي كذلك علي الديانة المسيحية و بدليل ما نجده في المذبح المسيحي و ما يوجد من نقوش لاتينية في قاعة الاعمدة و كل هذا في عهد الامبراطور قسطنطين.

الحجرات في المعبد :

يوجد العديد من الحجرات وراء قاعة الاعمدة  والتي تعتبر أدلة علي  عصور كثيرة أتت بعد العصر الفرعوني كالعصور الرومانية و الاغريقية .

Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment