Tuesday, May 7, 2013

مسجد محمد علي الكبير



مسجد محمد علي الكبير




يعرف بأسم مسجد محمد علي باشا الكبير أو مسجد الاباستر و هو مسجد يقع في  قلعة القاهرة في مصر و كلفت من قبل محمد علي باشا بين عامي 1830 و 1848 .

يعتبر هذا المسجد العثماني  اكبر مسجد تم بناؤها في النصف الاول من القرن التاسع عشر و هو يقع علي قمة قلعة القاهرة  و يعتبر المسجد الاكثر وضوحا في القاهرة و قد تم بناء هذا المسجد ليكون ذكري طوسون باشا وهو الابن الاكبر لمحمد علي باشا الذي توفي عام 1816 .

هذا المسجد الكبير بالأضافة الي القلعة يعتبر واحد من اهم المعالم السياحية و مناطق الجذب السياحي في القاهرة و هو من أولي الملامح التي ينظر اليها عند الاقتراب من مدينة القاهرة بغض النظر عن اي شئ اخر .


تم بناء المسجد على موقع المباني المملوكية القديمة في القلعة في القاهرة بين عامي 1830 و 1848 على الرغم من عدم الانتهاء من بناء المسجد حتى عهد سعيد باشا في عام 1857 .

كان مصمم هذا المسجد هو المهندس المعماري يوسف بشناق من اسنطبول و كان تصميم مسجد محمد علي الكبير يرجع الي مسجد يني في اسطنبول .

قبل الانتهاء من بناء المسجد و من لوحات المرمر من الجدران العلوية المستخدمة في القصور العباسية و كانت الجدران مرسومة عليها رسومات بالأخشاب لتبدو  كأنها من الرخام في عام 1889 ظهرت شروخ و كسور في جدران المسجد و اجريت بعض الاصلاحات و لكنها كانت غير كافية و اصبح حالة المسجد اكثر خطورة و لكن في عهد الملك فاروق عام 1939 قد كان المسجد اكتمل من الاصلاحات .

قد تم دفن محمد علي باشا في مقبرة منحوتة من الرخام في ساحة المسجد , تم نقل جثمانه هنا من حوش الباشا في عام 1857 .

الوصف المعماري للمسجد :

اختار محمد علي باشا بناء مسجده علي الطراز المعماري طبقا لامراء الدولة العثمانية , علي عكس المماليك علي الرغم من تقديمهم للسياسية العثمانية الا انهم متمسكين بالطراز المعماري للمماليك .

تم بناء المسجد بقبة مركزية تحيط بها أربع قباب نصف دائرية صغيرة و قد انشئ علي ارض شكل مربع بقياس 41 * 41 متر و كانت القبة المركزية نصف دائرية قطرها 21 متر و ارتفاع المبني هو 52 متر . تقع اثنين من المآذن الأسطوانية الأنيقة علي الطراز التركي مع اثنين من الشرفات وقبعات مخروطية الشكل على الجانب الغربي من المسجد ارتفاعه 82 مترا .

المواد الخام الرئيسية المستخدمة في البناء هي الحجر الجيري و لكن الطابق السفلي و الفناء مزينة بالبلاط و يومجد ممر يصل الي 11.3 متر .

يوجد محراب في السور الجنوبي الشرقي هو عبارة عن ثلاثة طوابق مرتفعة ومغطاة بقبة نصف دائرية . هناك نوعان من الممرات في الطابق الثاني ترتفع بالاعمدة و مغطاة بالقباب .

يوجد هناك برج ساعة مصنوع من النحاس و قد قدم للملك محمد علي باشا من قبل الملك لويس فيليب في فرنسا في عام 1845 و هي الان موجودة مع مسلة الاقصر في ساحة الكونكورد في باريس .  

Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment