Saturday, March 2, 2013

المعالم الآثرية لقرية تونا الجبل



مقبرة إزادورا في تونا الجبل

تونا الجبل أو هيرموبوليس الغرب هي قرية تابعة لمركز ملوي بمحافظة المنيا ،تقع غرب منطقة الأشمونين و ازدهرت تلك القرية قي العصر اليوناني و قد سُميت “تاحنت” في العصر اليوناني أما في العصر الفرعوني أُُطلق عليها اسم “تاحنت” و معني الاسمين البركة.


تضم منطقة تونا الجبل العديد من الآثار الفرعونية و اليونانية و الإسلامية العريقة و بها منازل جنائزية مُزينة برسوم لا فتة تتكون من خليط من الفن اليوناني و المصري القديم ، و هي من أعرق قري الصعيد و في زيارة للقرية و آثارها الفريدة و مقابرها الشهيرة ستشعر بطابع الأصالة و العراقة الذي تتميز بها القرية.


من أهم الآثار الموجودة بالقرية ،مقبرةبيتوزيرس (300 ق.م ) و هي تشبه في بنائها دور العبادة المصرية في العصر البطلمي و يوجد رسوم عن الحياة اليومية و الصناعات علي المقصورة الأمامية و كان بيتوزيرس كاهن من كهنة الإله تحوت و كان التابوت الخاص به موجود بالمقبرة ثم تم نقله إلي المتحف المصري بالقاهرة و تُعد المقبرة أسرية حيث أنها كانت مخصصة لبيتوزيرس و والده و أخيه.


 يوجد كذلك مقبرة أزادورا -شهيدة الحب- من العصر اليوناني ،عصر الإمبراطور هاديريان،و هي فتاة يونانية ماتت غرقاً فقام والدها ببناء بيت جنائزي رثاءً لإبنته التي ماتت في سن صغيرة و يحتوي البيت علي كتابات يونانية عن ابنته.



أما جبانة دفن الإلهتحوت، فهي عبارة عن سراديب ممتدة تحت الأرض لمسافات كبيرة ،قد خُصصت لدفن الآله تحوت (الذي تصوروه علي شكل الطائر أبو منجل او إنسان برأس طائر الإيبس و جسدوه علي شكل قرد البابون) الذي كانوا يعتبرونه اله الحكمة والمعرفة و يوجد متحفاً تم انشاؤه في أحد السراديب يحتوي علي بعض المقتنيات التى وجدت فى هذه السراديب فى منطقة تونا الجبل و الأشمونين و قد تم العثور فيها علي برديات يونانية و أرامية و ديموطيقية.
الساقية الرومانية في تونا الجبل

و هناك الساقية الرومانية التي يرجع أصلها إلي العصر الرومانى وقد بُنيت تلك الساقية من الطوب الأحمر لتطهير الطائر المقدس أيبيس أو القرد ويصل عمقها إلي حوالى 200 قدم و لها سلالم للنزول إلي أسفل .


Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment