Monday, March 11, 2013

المحميات الطبيعية بالوادي الجديد


محمية الصحراء البيضاء بالوادي الجديد



تتميز محافظة الوادي الجديد بالطبيعة الرائعة التي لا يوجد منافس لها في نقائها و جمالها و بجبالها و تكويناتها الصخرية التي ترجع إلي العصور القديمة كما أنها تتميز بالجو الجاف قليل الرطوبة و وجود الآبار العذبة و نقاء تربتها مما يضعها في مصاف المناطق السياحية المتميزة في مصر.



تتعدد المحميات الطبيعية  في الوادي الجديد و من أجملها محمية الصحراء البيضاء التي ترجع شهرتها و أهميتها إلي تمثيلها لظاهرة "الكارست" و هي ظاهرة جيومورفولوجية تحدث في الأماكن الجيرية الرطبة حيث تُشكل التكوينات الجيرية علي أشكال مميزة تنتج عن عوامل التعرية و الإذابة التي تتسبب في حدوث الكسور و الشقوق و الفواصل ففي محميةالصحراء البيضاء ستجد أن هناك تكوينات من الحجر الجيري قد تشكلت بأشكال مدهشة لأنواع من النباتات و الحيوانات و كذلك تتميز المنطقة بالجو الجاف و الطبيعة الجميلة و توجد بها أنواع مميزة من الأشجار مثل أشجار النخيل و الأكاسيا. و تقع المحمية علي بعد 38 كم من مدينة الفرافرة و هي تجاور طريق الأسفلت.
تحتوي المحمية علي العديد من الآثار القديمة من ضمنها بقايا من مومياوات و كهوف و مقابر من العصور القديمة.



و في جنوب جبل العوينات توجد محمية الجلف الكبير المكونة من صخور رملية ترتفع عن سطح البحر ب1000م و بها جبال ووديان ضيفة كما تضم سلاسل بحر الرمال الأعظم كما يوجد بها أنواع متعددة من الحيوانات مثل الغزال المصري و الغزال الأبيض و الكبش الأروي و هي حيوانات مهددة بالإنقراض.
جدير بالذكر أن المحمية تُعد من أكثر المناطق التي سقط فيها نيازك و تُسمي ب"حقل النيازك" و ظهر هذا الإكتشاف مؤخراً بعد أن كان أكبر حقل نيازك موجود باستراليا.
و تحتوي رمالها علي نسب عالية من السيلكا و هي المكون الرئيسي للزجاج مما يجعل لها قيمة إقتصادية كبيرة.



كما يوجد منطقة وادي حنس التي تشهد توافد كبير للسياح حيث جوها النقي الجميل الذي يشجع العديد من السياح علي قضاء ليالي رائعة تحت القمر وسط الطبيعة المبهرة بالإضافة إلي مشاهدة أنواع الحيوانات و الطيور المختلفة و أشجار النخيل و الأكاسيا و العيون الرومانية القديمة.

Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment