Saturday, March 2, 2013

السياحة في سانت كاترين


دير سانت كاترين

عندما نتحدث عن سيناء لابد أن نخص بالذكر المدينة الباهرة، سانت كاترين، تلك التي تمتلك آثار تمتاز بقيمتها الدينية و التاريخية العظيمة و هي من أكثر الأماكن المأهولة في سيناء والتي قد أُعلنت محمية طبيعية حيث تضم العديد من الحيوانات البرية مثل الثعالب، الضباع، الغزلان، الوعول، الأرانب البرية، الذئاب، القنفذ العربي و الفأر الشوكي و أنواع عديدة من الطيور مثل اللقلق و النسر و الصقر و العقاب.

  تتميز سانت كاترين بارتفاعها الذي يوفر لها مناخاً ممتازاً فهي تقع علي هضبة يصل ارتفاعا إلي 1600 متر فوق سطح البحر و مُحاطة بمجموعة من الجبال هي الأعلي في مصر منها جبل سانت كاترين ،جبل الصفصافة و جبل موسي و ايضاً أحد عوامل تميزها كمنطقة سياحية هو انها منطقة زراعية حيث تتوافر فيها المياه الجوفية و ايضاً تذخر المنطقة بالنباتات و الأعشاب الطبية التي تساعد علي علاج العديد من الأمراض.


تشتهر سانت كاترين بوجود دير طور سيناء المعروف باسم دير سانت كاترين و هو يُعد من أهم الاثار المسيحية في مصر و العالم أجمع و قد بُني الدير في القرن الرابع الميلادي عندما أمرت الإمبراطورة هيلانه -والدة الإمبراطور قسطنطين-ببناؤه و تم استكماله في عهد الإمبراطور جوستينيان عام 545.

يقع الدير أسفل جبل سيناء ، فى منطقة جبلية ذات مسالك وعرة و تتميز تلك المنطقة بالمناخ الجيد و المياه العذبة الجميلة وللدير سور عظيم مشيد باحجار الجرانيت و به ابراج في الاركان و هو يحيط بعدة أبنية داخلية بعضها فوق بعض تصل إلى أربعة طوابق تتخللها ممرات ودهاليز.

يحتوي الدير علي معصرة تُستخدم لاستخراج الزيت من الزيتون و بئر ماء و مخزن للطعام ومن أهم المبانى التي يضمها الدير هى : الكنيسةالكبرى و هي اقدم الآثار المسيحية و هي أشبه بمتحف للفنون حيث تتدلي فيها الثريات النفيسة و يوجد بها التابوت الذى وُضع بداخله بقايا جثة القديسة كاترين داخل صندوقين من الفضة . أحدهما يحتوي علي جمجمة القديسة و فوق الصندوق يوجد تاج من الذهب المرصع بالأحجار الكريمة ويحتوي الصندوف الآخر علي على يدها اليسرى التي قد حُليت بالخواتم الذهبية و تضم ايضاً صندوقان كبيران مصنوعان من الفضة علي كل منهما صورة القديسة كاترين ويوجد بداخلهما هدايا ثمينة أهداها الملوك إلي الدير و تتميز الكنيسة بالفسيفساء التي حُلي بها سقفها و جوانبها و التي تعتبر من أشهر و أهم الفسيفساء المسيحية في العالم أجمع.

 يضم الدير أيضاً كنيسة العليقة و هي تقع بجوار العليقة المقدسة (مقام النبي هارون ) و الكنيسة الصغيرة و هي قائمة فوق جبل موسي ، و المسجد القديم الذي يقع بجوار الكنيسة الكبري و كذلك مسجد الحاكم بأمر الله الذي بُني باللبن و الحجر الجرانيتي.

 أحد أهم المباني الموجودة بالدير هي المكتبة الزاخرة بالمخطوطات التاريخية و الجغرافية و الفلسفية التي يصل عددها إلي 6000 مخطوط و هي مخطوطات نادرة مكتوبة بلغات مختلفة كالعربية و السريانية و اليونانية كما تحتوي المكتبة علي وثائق و فرمانات تصل إلي 2000 وثيقة و فرمان أعطاهم الخلفاء و الحكام إلي الدير و منها و ثيقة يُقال انها من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حيث اعطي فيها الأمان للدير والرهبان. و هناك اعتقاد بأن تلك الوثيقة كتبها عمر بن الخطاب و هي تُعد من أشهر الوثائق الموجودة بالمكتبة.



Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment