Saturday, March 2, 2013

القاهرة الفاطمية

شارع المعز لدين الله الفاطمي




يقع شارع  المعز لدين الله الفاطمي في منطقة الأزهر بالقاهرة الفاطمية و كان يُسمي من قبل بشارع "بين القصرينو يُطلق عليه "أكبر متحف مفتوح حيث يضم العديد من الآثار الإسلامية العريقة ، و قد أنشأ الفاطميون هذا الشارع للمرور إلي القاهرة القديمة .

قامت الدولة بالتعاون مع اليونسكو بتطوير منطقة  القاهرة الفاطمية في إطار حملة قومية لصيانة و ترميم آثار شارع المعز و تطوير البنية التحتية ، قد تم وضع فوانيس مدفونة في الأرصفة حيث تُوجه إنارتها علي حوائط الآثار لإظهار جمالها و رصف أرضية الشارع و تبليطها بالجرانيت الأسود و كذلك تغيير واجهات المحال و المنازل المطلة علي الشارع لتتماشي مع القيمة التاريخية للشارع كما تم وضع فوانيس ذات طراز كلاسيكي ليتناسب مع الآثار الموجودة في الشارع و أيضاً تم التحكم بحركة السيارات في الشارع لإعطاء الفرصة للسياح و المشاه للإستمتاع و مشاهدة الآثار الموجودة في الشارع و سهولة التحرك فيه.

يضم الشارع عدداً كبيراً من المساجد الآثرية و الأسبلة و القصور و بوابتين و يعتبرمسجد الحاكم بأمر الله أحد أهم المساجد الموجودة في الشارع.بُني مسجد الحاكم بأمر الله عام 380  و ذلك في عهد العزيز بالله الفاطمي و لكنه توفي قبل أن يتم الانتهاء من بناؤه و قام ابنه “الحاكم بأمر الله” بإتمامه فُسمي باسمه و صار يُعرف بمسجد الحاكم.

يوجد بالجامع مئذنتان و يحيط بهما قاعدتان كبيرتان علي هيئة شكل هرمي ،تتكون كل قاعدة من مكعبين أحدهما يعلو الآخر و تبرز من المكعبين العلويين مئذنة مثمنة الشكل و في منتصف تلك الواجهة  و بين المئذنتين يوجد مدخل الجامع الأثري و هو يُعد أول مدخل بارز تم بناؤه في جامع ويوجد في المدخل عن اليمين و عن اليسار نقوش رائعة الجمال.
للجامع مكانة كبيرة عند الناس، ويتواجدون به كثيراً خصوصاً خلال شهر رمضان ويقومون برعايته من خلال الجهود الذاتية.

يُعد باب زويلة يعرف كذلك بإسم "باب المتولي" - أحد أشهر الآثار الموجودة في الشارع و قد بني باب زويلة عام (485‏ هجرية ـ‏1092‏ ميلادية‏و هو أحد بوابات أسوار القاهرة وقام ببناؤه القائد الفاطمي"بدر الدين الجماليو هو عبارة عن كتلة ضخمة يبلُغ عرضه ‏25.72‏ متراً وارتفاعه ‏24‏ متراً عن المستوي الاصلي للشارع،‏ و يتكون الباب من برجين مستطيلين و في وسط البرجين يوجد ممر مكشوف يؤدي إلب باب المدخل.


لقد شهد هذا الباب أحداث تاريخية هامة حيث قام السلطان قطز بإعدام رسل هولاكو -الذين أرسلهم هولاكو لتهديد مصرو قام بتعليق رؤوسهم علي باب زويلة و أيضأً تم إعدام طومان باي عندما فتح سليم الأول مصر وقام بضمها للدولة العثمانية.

و من ضمن الآثار العريقة الموجودة في الشارع، مدرسة الناصر محمد بن قلاوون ، قاعة محب الدين أبو الطيب ، حمام السلطان اينال ، متحف النسيج الإسلامي بسبيل محمد على بالنحاسين و جامع وسبيل وكتاب سليمان أغا السلحدار.







Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment