Wednesday, March 6, 2013

نبذة عن جامع الأزهر الشريف


جامع الأزهر الشريف




جامع الأزهر الشريف نادراً جداً ما تجد أحد فى العالم لم يسمع عنه ، فإنه من أهم و أشهر مسجد فاطمى فى تاريخ مصر و العالم الإسلامى ، حيث أنه من الآثار التاريخية الإسلامية فهو منارة دينية و ثقافية و تعليمية ، فكان أول جامع تم بنائه فى القاهرة لذلك كان . يطلق عليه جامع القاهرة


تم بناء جامع الأزهر فى عام 359 هجرياً / 970 ميلادياً عندما قام المعز لدين الله الفاطمى بإرسال جوهر الصقلى لفتح القاهرة عام 969 م و أستغرق بناء الجامع حوالى عامين ، فكان الهدف من بناء الجامع هو أن يقوم الخليفة للصلاة فيه و كذلك نشر المذهب الشيعى فى مصر الذى كان مذهب الفاطميين ، لكنه الأن مؤسسة دينية تعليمية إسلامية عالمية يدرس المذهب السنى وتنشر الحضارة العربية و التراث العلمى و الفكرى للأمة العربية كلها و تخريج علماء متفقهين فى الدين الإسلامى .


و الأن هيا بنا لنذهب لنرى الجامع العظيم سنتوجه إلى حى الحسين بالقاهرة ، فنرى الجامع حيث يقع مساحته حوالى 12 ألف فدان وله طراز معمارى مميز ، فيمكننا الدخول من أحد أبوابه الثمانية ( الجانب الغربى بميدان الأزهر يوجد باب المزينين و الباب العباسى - الجانب الشرقى يوجد باب الحرمين و باب الشورية - الجانب الجنوبى يوجد باب المغاربة و باب الشوام و باب الصعايدة - الجانب الشمالى يوجد باب الجوهرية ) ، فإذا دخلنا من باب المزينين سنجد ثلاث مآذن و إذا دخلنا من باب الصعايدة سنجد مآذنة بجابه و إذا دخلنا من باب الشورية سنجد مآذنة أخرى ، و من هنا فيحتوى الجامع على 5 مآذن و نجد به 6 محاريب و منبر واحد ، و نكذلك نجد به أكثر من 360 عمود من الرخام الجميل ، و إذا نظرنا لأعلى فنجد الأسقف بها أجمل الإنارات .


قبل أن نمشى نذهب لنتوضأ حتى نصلى ركعتين تحية لبيت الله ، و هنا نكون قد انتهينا من هذه الزيارة لأهم مسجد صاحب نشر الدعوة الإسلامية فى جميع أنحاء العالم و جامع الأزهر الشريف  
.

Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment