Saturday, February 23, 2013

ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني

 
تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني

 يالها من ظاهرة عجيبة جدا ويالعظمة الانسان المصرى القديم
فكيف كان يفكر ويبدع فى الحسابات الفلكية والتى ظل العالم حتى هذه اللحظة منبهرا بها وكيف كان عنده العلم فى الهندسة والتحنيط
بل وفى علوم النحت .
ألا وهى ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني والتى تعد من المعجزات الفلكية التي يبلغ عمرها أكثر من 3000 عام  من الزمان، وهى تتكرر مرتين علي مدار العام الأولي علي وجه الملك رمسيس الثاني في 22 فبراير يوم ميلاد الملك

 والثانية يوم 22 أكتوبر يوم تتويجه ملكا.
ويجب تسويق هذه الظاهرة عالمياً خلال السنوات القادمة، من خلال بث ظاهرة التعامد علي كافة القنوات العالمية والعربية من داخل المعبد مباشرة،وذلك لجذب المزيد من السائحين لمشاهدة هذه الظاهرة، مما يساهم بدوره في إنعاش الحركة السياحية بالشكل المطلوب. فى الداخل وفى الخارج.

Comments
0 Comments

0 التعليقات:

Post a Comment